recent
أخبار ساخنة

حوار "مريض مسلم" و "طبيب نفسي"

الصفحة الرئيسية

الطب النفسي


 مريض  مسلم

 أنا في صراع دائم فالاختناق في صدري يكسر العزائم،أخاصم النوم،و أستفيق لأغرق في بحر التناقضات على الدوام،أقضي نهاري في حساب أعمال البشر،و أظن أنني ملك الحكم و العبر،لم أفهم زماني، فقد تنكر لي و خالف أفكاري و ضيع أوزاني،مرة أقول هذا ابتلاء من الله لتقوية إيماني و مرة أُصاب بالإحباط فتسول لي نفسي معاقبة من أحسبهم ظلمة و طغاة و أمزقهم بلساني،باختصار أنا الآن أعاني. 

طبيب  نفسي

(و هو يداعب لحيته المتفاخر و المعتز بها كعالم لم تلد الدنيا مثله):لا تخف من شيء فالقلق يضيع تفكيرك و يدعم أوهامك و يغرق أحلامك و يجعلك سجينا لنفسك،هو سبب شعورك بضيق في صدرك،سنبدأ العلاج تدريجيا بشيء من الدواء لتنام نوما عميقا و تمتثل شيئا فشيئا للشفاء مستعينين بجلسات حوار لنبحث في مغاور نفسك و نطلع على الأسرار لنرى ما الذي يشعل في صدرك النار.
وبعد جلسات......

مريض مسلم

الدواء لا يطاق يثقل الرأس فأنام لتسجنني الأحلام و تلقيني في بحور الماضي لتقذفني أمواجها لمعاناة أخرى عند استيقاظي،إنني في دوامة و المرض عشش في نفسي و أعلن اعتصامه في كل بؤر العقل و نشر ظلامه. 


طبيب نفسي

عليك أن تغير أفكارك و تعيش الحياة و تعلن عليها انتصارك،و صادق فتاة و كن أكثر إنصاتا و أبعد عن فكرة أنك مركز الكون و أنت الوحيد الذي يجب للدنيا أن يصون،و أنك الصالح بعد الرسول ستهدي الناس بإذن الله و تصلح لهم الشؤون.

 مريض مسلم

كيف لي أن أصادق فتاة و أنا بعيد عن الزواج فقير معدم في هذه الحياة؟و هل الزواج عن حب أو غير حب مضمون فيه الشفاء؟بمصادقة الفتاة أ لن أضيع في بحر الزنا و القبلات؟و هل بأفكاري هذه أنا مسلم أم متمسلم من أنا؟لكي أشفى أيجب أن أترك أفكاري و تربيتي الدينية؟أم فيها أخطاء دمرت نفوسنا منذ قرون حسبناها أوامرا من رب السماء،فأنا المسلم المحب لله صرت أرتعد أطلب النجدة و عتقي بعيد عن فكري،بل هو فكر غربي علماني لن أستطيع الاندماج معه طول عمري.
(وصار المسلم يدعو في نفسه و يقول رضيت بابتلائك يارب اشفني و يبقى لك شكري).

 طبيب نفسي

عالج نفسك و بعدها تدين إن شئت فأنت في شراك الكبت و الماضي اللعين،احسبها مرضا أو مصيدة من الشيطان الرجيم،فنفسك تأمرك أن تطيعها،أطلق سراحها و حطم كبتها،آنذاك صدرك سينطلق حرا مبتعدا عن الجحيم.

 


google-playkhamsatmostaqltradent